7 طرق لإنشاء أفكار محتوى المدونة باستخدام تحليلات الويب

7 طرق لإنشاء أفكار محتوى ناجح للمدونة باستخدام تحليلات الويب

غالبًا ما تكون تحليلات الويب هي المورد الأساسي لقياس جودة المحتوى، وفهم سلوك المستخدم، وأيضًا مصدر لأفكار محتوى ناجح.

ولكنه أيضًا مورد رائع لتقييم احتياجات المستخدم، بما في ذلك المحتوى الذي يجده المستخدمون مرغوبًا فيه وقيِّمًا.

في الحقيقة، يخبرنا المستخدمون بما يحلو لهم في كل مرة يزورون فيها موقعنا، علينا فقط التوقف والاستماع.

فيما يلي عدد من الطرق التي يمكن أن تساعدك بها تحليلات الويب في اكتشاف موضوعات المحتوى التي يهتم بها القراء.

فئات وعلامات المدونة

لا يعمل نظام التنقل الفعال على موقع الويب على تحسين قابلية الاستخدام فحسب، بل يدعم أيضًا تحليل المحتوى. باستخدام التنقل الذي يعتمد على الموضوع، يمكنك الحصول على نظرة ثاقبة حول الموضوعات الأكثر شيوعًا.

وبالتالي، الموضوعات القيمة التي يمكنك إعادة النظر فيها أو التوسع فيها لنشر مشاركات المدونة الجديدة.

تتمثل إحدى الميزات الشائعة في المدونة في سرد الارتباطات إلى فئات وعلامات مقالات المدونة، فعندما يتصفح المستخدمون صفحات الفئات هذه، فإنهم يخبروننا بالموضوعات التي تهمهم (وعندما يتجاهلون روابط معينة، فإنها بالتأكيد لا تثير اهتماماتهم).

في Google Analytics أو أدوات التحليل الأخرى، قم بتقييم مشاهدات الصفحات لصفحات المواضيع المختلفة.

بالإضافة لذلك حلل المشاهدات حسب الفئات والتقسيمات في موقعك، حيث تشير الفئة الأكثر مشاهدةً للموضوع الأكثر إثارة لفضول القارئ.

بعد استخدام هذه الطريقة للكشف عن الموضوعات ذات القيمة المحتملة، يمكنك التعمق في بعض الطرق التالية للمساعدة في التحقق من صحة أفكارك.

يمكنك أيضًا استخدام المقاييس التقليدية مثل معدل الارتداد والوقت المستغرق في الصفحة للمساعدة في الإجابة عن أسئلة أكثر تحديدًا، مثل “هل يجد الأشخاص الذين يشاهدون صفحة هذا الموضوع ما يبحثون عنه؟”

نصيحة: قم بتكوين الروابط الثابتة للمدونة لتسهيل عملية التقسيم. لتقييم صفحات الفئات والعلامات، من المفيد إنشاء بنية عنوان ويب تدعم التجزئة.

من خلال تضمين موضوع أو فئة في عنوان الويب، فإنك لا توفر فقط عنوان ويب وصفي للمستخدمين، بل يمكنك أيضًا تمكين تقسيم هذه الصفحات بسهولة للتحليل.

2. أفضل صفخات الموقع

يمنحك عرض الصفحات عالية الأداء نظرة ثاقبة لمواضيع أكثر تحديدًا تهمك على أساس كل منشور.

افرز صفحات المدونة عن طريق عرض الصفحة، قم بتدوين الموضوعات، بما في ذلك صفحات الفئات والعلامات ذات الصلة.

قد تجد على سبيل المثال أن المنشورات التي تغطي وسائل الاتصال ووسائل التواصل الاجتماعي تحظى بشعبية كبيرة.

يمكن أن يساعدك Open Site Explorer من موقع SEOmoz في التعمق أكثر من خلال تقييم الصفحات الأفضل أداءً من خلال سلطة محرك البحث، والروابط الداخلية، ومشاركات الوسائط الاجتماعية.

اكتشف المنشورات والموضوعات التي تحتل مرتبة جيدة في نتائج البحث (أي تلك التي تشير إليها المواقع الخارجية بشكل أكبر) والتي تستحق المشاركة.

3. البحث (داخلي وخارجي)

عندما يستخدم الزائرون مربع البحث على موقع الويب الخاص بك، فإنهم يخبرونك مرة أخرى بالموضوعات التي تهمهم أكثر في الوقت الحالي.

ومع ذلك، لا يعرف الزوار دائمًا مصطلحات البحث المناسبة لاستخدامها، لذلك لا تأخذ عبارات البحث بالكامل في ظاهرها، أحفر أكثر عمقا.

في أداة التحليلات الخاصة بك، اعرض مصطلحات البحث الداخلية الفردية في الموقع لتقييم ما إذا كانت نتائج البحث تتطابق مع الاستعلام (على سبيل المثال، هل يجد المستخدم ما يبحث عنه؟). يمكن قياس ذلك جزئيًا من خلال ما إذا كان الزوار ينقرون على نتائج البحث أو يختارون مغادرة موقعك والتخلي عن بحثهم.

الأمر نفسه ينطبق على البحث العضوي الخارجي من Google ومحركات البحث الأخرى. ما هي أهم الموضوعات (الكلمات الرئيسية) التي تدفع حركة المرور إلى موقعك؟

يركز هذا النهج على القرّاء المحتملين، اعرض مصطلحات البحث لمعرفة الموضوعات التي تجذب الزوار الجدد، ما هي الفرص المتاحة لزيادة قرائك بمحتوى جديد ذي صلة؟

4. تقييم حركة الإحالة حسب الموضوع

من واقع خبرتي، فإن زيارات الإحالة هي مقياس غالبًا ما يتم تجاهله. ومع ذلك، فإنه يوفر رؤية قيمة، ويكشف عن تفاصيل حول من هم القراء بالإضافة إلى الموضوعات التي يهتمون بها أكثر.

من الذي يحيل حركة المرور إلى موقع الويب الخاص بك؟ لاحظ المصادر الجديدة أو المختلفة (من هؤلاء)؟ ما هو عملهم؟ ما الموضوعات التي يغطونها؟

احفر بعمق لاكتشاف المواقع التي لا تشير إليك كثيرًا ولكنها أبدت اهتمامًا بالمحتوى الخاص بك.

ما هي موضوعات المدونة التي ترتبط بها الإحالات؟ بمجرد أن يكون لديك إحساس بمن هم القراء المحوّلون، اكتشف المحتوى الذي يبحثون عنه.

اعرض أهم منشورات المدونة حسب مشاهدات الصفحة ومواقع الإحالة لمعرفة أي من موضوعات المدونة التي يرتبط بها القراء عادةً. ما هي روابط الإحالات الجديدة؟ والأهم من ذلك، ما هي روابط الإحالة التي ينقر عليها الأشخاص كثيرًا؟

5. حركة المرور الصادرة

تتبع الروابط الصادرة لمعرفة الموارد الخارجية والموضوعات ذات الصلة التي تهم القراء. بشكل افتراضي، لا تتعقب معظم تطبيقات تحليلات الويب مثل Google Analytics، ولكن يمكنك وضع علامة عليها يدويًا أو استخدام المكونات الإضافية لجهات خارجية (مثل Google Analytics for WordPress) التي ستقوم تلقائيًا بوضع العلامات على الروابط الصادرة بحيث يمكنك تعقبهم.

مرة أخرى، انتبه للموضوعات. ما المواقع الخارجية التي يجدها القراء مرغوبة؟ هل تغطي هذه المواقع مواضيع قد تكون ذات قيمة ومناسبة لقرائك؟

6. معدل التعليق

يعد تفاعل المستخدم معيارًا مهمًا لتقييم جودة المحتو، ومن أكثر الطرق فعالية لقياس التفاعل مع محتوى المدونة هو معدل التعليقات. تعرف على نسبة القراء الذين يعلقون على منشورات مدونتك.

لكن لا تتوقف عند هذا الحد، انظر إلى معدل التعليق حسب الموضوع، ما هي الموضوعات التي يتردد صداها مع قرائك؟

إلى جانب بعض الأساليب المذكورة أعلاه لتقييم المشاركات الشائعة، يمكن أن يساعدك معدل التعليقات حسب الموضوع في فهم الموضوعات الأكثر إثارة للقراء لديك.

7. معدل المشاركة

أثناء قيامك بتقييم معدل التعليقات، لاحظ أيضًا النسبة المئوية للقراء الذين يشاركون منشوراتك عبر Twitter و Facebook و LinkedIn والبريد الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي الأخرى.

ما هي فئات وعلامات المدونة التي يشاركها المستخدمون أكثر من غيرها؟ يمكن أن يتحدث معدل المشاركة عن عيار موضوعك. على سبيل المثال ، يعطي رقم إعادة التغريد الكبير موضوعك قيمة نوعية عالية، وليس مجرد تفاخر.

البحث عن الإلهام

قد يكون من الصعب العثور على الإلهام عندما تجلس لكتابة منشور مدونة. أنت تتساءل عن المحتوى الجديد الذي سيجذب القراء ويعلمهم ويشاركونهم ويحتفظ بهم. لحسن الحظ، فإن العديد من هذه الأفكار موجودة أمامنا مباشرة.

على الرغم من أن تحليلات الويب ليست طريقة آمنة من الفشل لتقييم احتياجات المستخدم ونياته، إلا أنها توفر نقطة انطلاق رائعة. لمعرفة المزيد، يمكنك المتابعة بتحليل نوعي رسمي أو غير رسمي، مثل استبيانات المستخدمين أو التعليقات التي تم جمعها من خلال قنوات الاتصال الخاصة بك.

مع وجود فكرة أوضح عن اهتمامات قرائك، يمكنك تطوير قائمة مستمرة بأفكار موضوعية قيّمة. والأفضل من ذلك، يمكنك أن تقول وداعًا للجلوس بدون أفكار.

المصدر

فكرتين عن“7 طرق لإنشاء أفكار محتوى ناجح للمدونة باستخدام تحليلات الويب”

  1. Pingback: ما الذي يصنع القائد؟ – BaxContent

  2. Pingback: الدليل النهائي لإنشاء المحتوى (الجزء 1) - BaxContent

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *